• en

كلمة رئيس مجلس الإدارة

نبذة عنا > عن الشركة > كلمة رئيس مجلس الإدارة

المساهمون الكرام،،،

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

نرحب بكم مساهمينا الكرام في هذا اللقاء المتجدد في كل عام لنستعرض معا ما تم تحقيقه على أرض الواقع في عمليات الشركة وصولا إلى ما تم تسجيله من نتائج مالية خلال عام 2020 المنصرم، والذي كان بلا شك عاما حافلا بالتحديات في ظل ظروف إستثنائية طغت على العالم أجمع من جراء تفشي وباء كورونا المستجد.

بداية وبالأصالة عن نفسي، أود تقديم الشكر الجزيل إلى أعضاء مجلس الإدارة والمدراء التنفيذيين والإداريين والمهنيين وجميع العاملين بالشركة على جهودهم الصادقة وتفانيهم المطلق من أجل عبور تلك الفترة العصيبة خلال العام المنصرم وتحدياتها.

ففي العام الماضي شهدت الأسواق العالمية تراجعا وإنكماشا كبيرا فرض نفسه على كافة الأحداث والأنشطة لجميع دول وإقتصادات العالم من جراء التفشي السريع والمطرد لوباء كورونا والذي صاحبه إجراءات إحترازية ووقائية كبيرة تم إتخاذها من قبل حكومات العالم لحماية شعوبها من التفشي السريع لذلك الوباء مما إنعكس سلبا على كافة الأسواق والأنشطة في كافة القطاعات الاقتصادية جراء عزوف كتلة كبيرة من المستخدمين على الاستثمار والاستخدام لادوات العديد من تلك الأنشطة.

ولم يكن القطاع العقاري بالتأكيد بمنأى عن تلك الأحداث، بل على العكس تأثر بشكل مباشر منذ بدايات الأزمة، خاصة مع بداية إجراءات الحظر الكلي والجزئي التي اتبعتها العديد من دول العالم، مما أثر على مستثمري ومستخدمي الوحدات العقارية خاصة التجارية والاستثمارية منها بشكل سلبي كبير مما أدى بالتبعية إلى تراجع عمليات البيع والتأجير والتطوير العقاري بشكل كبير نتيجة تلك الازمة، والتي لا زالت تلقي بظلالها على كافة القطاعات حتى الآن.

أخواني وأخواتي ،،،

لقد حرصت شركة دبي الأولى للتطوير العقاري على التفاعل مع تلك الأزمة منذ بداياتها للمحافظة على مداخيلها الناجمة عن العمليات العقارية، وبشكل خاص للحفاظ على قاعدة مستأجري عقاراتها لضمان إستقرار السيولة المستمرة الناتجة من إيردات الايجارات وكذلك تقليص مصاريفها التشغيلة و نفقاتها الأخرى من أجل تعزيز سيولتها النقدية لمواجهة إلتزاماتها تجاه دائنيها وتثبيت المركز المالي للشركة.

المساهمون الأعزاء ،،

وكما كان عام 2020 حافلا بالتحديات على المستويات الاقليمية والعالمية، فقد أثر ذلك بالتأكيد على النتائج المالية للقطاعات الاقتصادية والشركات العاملة بها، حيث حققت شركة دبي الأولى للتطوير العقاري إيرادات تشغيلية ناجمة بشكل رئيسي عن عمليات التأجير لمحفظتها العقارية بقيمة بلغت 2.35 مليون دينار كويتي وصافي ربح لمساهمي الشركة بمبلغ 222 ألف دينار كويتي بربحية سهم بلغت 0.22 فلسا بنهاية عام 2020.

وها نحن اليوم نضع بين أيديكم التقرير السنوي لشركتكم عن السنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2020، والذي يحمل بين طياته تفصيلاً دقيقاً للنتائج المالية التي حققتها الشركة خلال السنة المالية المنصرمة، والتي إنتهت بفضل الله إلى تحقيق صافي أرباح رغم كافة الظروف السلبية التي صاحبت تلك الجائحة التي هزت العالم خلال عام 2020 والتي أدت إلى إفلاس الكثير من الشركات وفقدان ملايين الأشخاص لوظائفهم على مستوى العالم.

الأخوة المساهمون،،،

إن شركة دبي الأولى للتطوير العقاري تمتلك حاليا أصولاً قوية بلغت قيمتها ما يقارب 87 مليون دينار كويتي حيث تتوزع أصول الشركة في كل من الكويت والإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية، في حين بلغت قيمة حقوق مساهمي الشركة ما يقارب 74 مليون دينار كويتي في نهاية العام 2020 مما لا يشكل تغيرا كبيرا بالمقارنة بعام 2019، كما انخفضت مطلوبات الشركة بنسبة تقارب 17% لتصل الى ما يقارب 8 مليون دينار كويتي بنهاية العام 2020 مقارنة بـما يقارب 9.5 مليون دينار كويتي بنهاية العام 2019 بعد أن نجحت الشركة في الوفاء بجميع التزاماتها تجاه دائنيها خلال السنة، الأمر الذي ساهم في تعزيز مركزها المالي خلال السنة وتقليل الأثر السلبي الناتج عن جائحة كورونا خلال السنة بشكل كبير للغاية.

وإنه وفي هذا المقام ووفقا لقواعد حوكمة الشركات فإن مجلس إدارة شركة دبى الأولى يقر ويتعهد بسلامة ونزاهة ومصداقية البيانات المالية وكافة التقارير المقدمة للمساهمين وأنها شاملة كافة الجوانب المالية للشركة من بيانات ونتائج تشغيلية.

وكما تعلمون، فإن شركة دبي الأولى للتطوير العقاري تتطلع إلى النهوض بعملياتها وتعزيز محفظتها العقارية والمحافظة على ثبات مركزها المالي خلال تداعيات تلك الجائحة التى لا تزال تلقي بظلالها على العالم حتى الآن بموجاتها المختلفة، كما نعمل على المضي بالشركة قدماً نحو تجاوز هذه الأزمة للتعامل مع ما يليها من تحديات جديدة للنمو بعيدا قدر المستطاع عن عوامل المخاطرة بعد زوال تلك الجائحة باذن الله بما يعود بالنفع على جميع مساهمي الشركة.

وأخيراً، أود أن أعرب عن خالص شكري لجميع من شارك، أو ساهم في تحقيق هذا النجاح رغم تلك الظروف العصيبة والتحديات الكبيرة، ونسأل الله عز وجل أن يرفع عنا جميعا غمة هذه الوباء الذي ضرب العالم وأن ييسر لنا سبل الخير جميعا، ونعاهدكم على تعزيز أداء شركة دبي الأولى للتطوير العقاري للوصول إلى أعلى المستويات على الصعيدين المحلي والإقليمي خلال السنوات القادمة.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،،